محلل ايراني: زيارة الصدر للسعودية جرحت مشاعر المسلمين!

محلل ايراني: زيارة الصدر للسعودية جرحت مشاعر المسلمين!

01/08/2017 اخبار

حطت طائرة زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، يوم الأحد 30 تموز،2017، في مطار جدة في زيارة رسمية يقوم بها إلى المملكة العربية السعودية لبحث عدد من المسائل والقضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.
واستضافت قناة “خبر” الإيرانية، مساء أمس الاثنين، 2 من كبار المحللين السياسيين الإيرانيين لبحث أهداف زيارة الصدر إلى المملكة.
واعتبر المحلل السياسي المقرب من التيار الإصلاحي صباح زنكنه، أن “زيارة الصدر إلى السعودية مهمة للغاية في ظل الظروف التي تعيشها المنطقة نتيجة التوترات الحاصلة”.
وأعرب زنكنه في المقابلة التلفزيونية عن أمله في أن “تكون رحلة مقتدى الصدر للسعودية حافلةً بالإنجازات”، مضيفًا أن “الظروف ممهدة لكي تعفو السعودية عن عشرات الشيعة المحكومين بالإعدام”.

مصدق مصدق بور

بدوره، وصف الكاتب والمحلل السياسي الإيراني مصدق مصدق بور، زيارة الصدر إلى السعودية واستقباله من قبل نائب الملك ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بأنها “خطوة جرحت مشاعر المسلمين”.
وقال مصدق بور إن “زيارة الصدر للسعودية واستقباله من قبل الأمير محمد بن سلمان جرحت مشاعر المسلمين”، مستبعدًا أن “يكون الصدر مفوضًا من قبل إيران للتوسط بينها والسعودية لحل التوترات بين البلدين”.
وابتعد زعيم التيار الصدري عن إيران نتيجة مواقفه المعارضة لنفوذها ودعمها للجماعات الشيعية المسلحة التي يصفها الصدر بأنها “مليشيات وقحة” تثير الرعب بين العراقيين.
ويسعى فريق داخل إيران إلى ضرورة التواصل مع زعيم التيار الصدري بسبب نفوذه الواسع رغم الخلافات معه.
ودعا مقتدى الصدر في منتصف يونيو/حزيران الماضي إيران والسعودية إلى ضبط النفس وترك التصعيد جانبا، مؤكدا أن الحوار الجاد والنافع بينهما سيكون بدايًة لانتهاء الحرب الطائفية في المنطقة.
وقال الزعيم الديني والشعبي العراقي: “على طهران والرياض الاعتناء بشعبيهما من دون النظر إلى العقيدة والطائفة والمذهب أو الدين أو العرق”.

عن المؤلفين /


Related Articles

أضف تعليقاتك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *